اللغة العربية والقدس

قبل ٤ سنوات قررت أن أدرس اللغات في الجامعة وفي رأيي هدأ القرار كان واحد من أهم القرارات في حياتي.

في العام ٢٠١٢ سافرت إلى القدس من أجل أن أكون متطوعة في منظمة كبيرة في البلدية القديمة القدس.

عندما وصلت إلى القدس ما عرفت كلمة في اللغة العربية. كل يوم عندما عملت في المنطمة سمعت كل الموظفيين تحدثوا معاً في اللغة العربية واردت ان افهم كل ما قالوا. قلت لاصدقائي انني أردت ان أدرس العربية وهم قالولي سيساعدوني. هدا كان الطريق التي بدأت أن أدرس اللغة العربية.

بعد أَن انتهيت من العمل التطوعي في القدس خططت ان أَدرس اللغة الانجليزية في جامعة بانغور في شمال ويلز ولكن عندما بدأَت دراسة اللغة العربية وقعت في الحب مع هذه اللغة وثقافتها.

مديري في القدس سألني اذا كان يمكنني ان ابقى في القدس من اجل ان اكون سكرتيرته. هو قال اذا بقيت في القدس المنظمة سيدفعون لي لدراسة اللغة العربية في كلية هند الحسيني في الشيخ جراح في شرق القدس. قررت ان ابقى في القدس لسنة اخرى.

من ثم ادركت انني لا ارغب للدراسة اللغة الانجليزية في الجامعة. بدات لبحث عن درجات في اللغات من الشرق الاوسط.

وجدت دورة في اللغات من الشرث الاوسط في جامعة مانشستر وقررت ان ادرس اللغة العربية واللغة العبرية مع بعض.

الآن انا اعتقد أَنَّ كل شيء يحدث لسبب.

سارة

Advertisements

6 thoughts on “اللغة العربية والقدس

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s